بختام مهمة محطة الفضاء.. الرائدان العربيان يصلان الى الأرض

219 مشاهدة
10:25 - 2023-05-31
أخبار منوعة

الداعي نيوز/ متابعة 

وصل السعوديان على القرني وريانة برناوي إلى الأرض في ختام مهمة بمحطة الفضاء الدولية استغرقت 8 أيام ليضيفا بصمات عربية جديدة في الفضاء.

وغادرت سفينة الفضاء (كرو دراجون) التابعة لشركة سبيس إكس والتي تقل الرواد الأربعة من محطة الفضاء الدولية في وقت متأخر من صباح الثلاثاء لتبدأ رحلة العودة التي تستغرق 12 ساعة.

وتختتم رحلة العودة المهمة الثانية لمحطة الفضاء والتي نظمتها وجهزتها ودربت روادها أكسيوم سبيس، وهي شركة مقرها هيوستون دُشنت قبل سبع سنوات ويرأسها مدير برنامج محطة الفضاء الدولية السابق في إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

ويقود طاقم "أكسيوم 2" رائد فضاء ناسا المتقاعد بيجي ويتسون (63 عاما)، الذي يحمل الرقم القياسي كأكثر أمريكي مكوثا في الفضاء بواقع 665 يوما خلال ثلاث بعثات طويلة إلى محطة الفضاء الدولية، والتي شملت عشر عمليات سباحة في الفضاء.

والأمريكي الثاني يدعى جون شوفنر (67 عاما)، هو طيار وسائق سيارات سباق ومستثمر من ألاسكا.

أما السعوديان فهما علي القرني (31 عاما)، الطيار المقاتل في سلاح الجو الملكي السعودي، وريانة برناوي (34 عاما)، عالمة الطب الحيوي في مجال أبحاث الخلايا الجذعية السرطانية.

وهما أول رائدين من المملكة على الإطلاق يصعدان إلى الفضاء على متن مركبة خاصة.

كما أن برناوي هي أول امرأة عربية تنطلق في رحلة إلى مدار الأرض وأول امرأة سعودية تصعد إلى الفضاء، وهو إنجاز جاء بعد خمس سنوات فقط من حصول النساء في المملكة على حق قيادة السيارات في يونيو حزيران 2018.

وفي أغسطس/ آب 2022، أصبحت سارة صبري أول امرأة عربية وأول مصرية تطير إلى الفضاء في رحلة قصيرة شبه مدارية أرسلتها شركة بلو أوريجين لسياحة الفضاء المملوكة لجيف بيزوس.

وتزامنت إقامة القرني وريانة في محطة الفضاء الدولية مع وجود الإماراتي سلطان النيادي، أحد أفراد طاقم (البعثة 69)، وهي المرة الأولى التي يوجد فيها ثلاثة رواد فضاء عرب على متن المحطة معا.

ومهمة (أكسيوم2)، التي انطلقت في 21 مايو/ أيار، هي الأحدث في سلسلة من الرحلات الفضائية التي يمولها رأس المال الاستثماري الخاص والركاب الأثرياء بدلا من أموال دافعي الضرائب، إذ تسعى ناسا إلى توسيع وصول الرحلات التجارية إلى مدار أرضي منخفض.

وشركة سبيس إكس، التي أسسها إيلون ماسك مالك تويتر والرئيس التنفيذي لشركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية، هي التي زودت المهمة بالصاروخ فالكون 9 وكبسولة الطاقم التي نقلت فريق أكسيوم من وإلى المدار.

أتاحت وكالة ناسا موقع الإطلاق في مركز كنيدي للفضاء التابع لها في كيب كانافيرال بفلوريدا كي تنطلق منه الرحلة، وتولت المسؤولية عن طاقم أكسيوم أثناء إقامته على متن محطة الفضاء الدولية، التي تدور على ارتفاع 400 كيلومترا فوق الأرض

اختيار المحررين