العنب.. فاكهة تدعم صحة الجسم

186 مشاهدة
09:47 - 2022-04-10
صحة

الداعي نيوز / متابعة 

يعتبر العنب من الفواكه الأكثر شهرة بمذاقه اللذيذ وفوائده العظيمة للجسم، فهو غني بالعناصر الغذائية متعددة الخصائص.

ويشير الخبراء إلى أهمية تناول “العنب” باعتدال وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السكر، إذ قد يؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى ارتفاع السكر بالدم، ويؤكدون أن إيجابيات تناول العنب بشكل معتدل أكثر من السلبيات، ولكن طرح الخبراء سؤالا ماذا يحدث للجسم في حال تناول العنب بشكل معتدل؟
يساهم في دعم صحة العقل
تساعد المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في العنب على تقليل الإجهاد التأكسدي في الدماغ، وهذا يحمي العقل من التدهور المعرفي وفقدان الذاكرة مع التقدم في العمر، وتقول أخصائية التغذية دانييل ماكافوي: “العنب يحسن الذاكرة والتركيز”.

تشير أخصائية التغذية ميليسا متري إلى أن العنب يمكن أن يحسن أيضا تدفق الدم إلى الدماغ، وبالتالي تحسين التركيز اليومي.

وأظهرت الدراسات أن ريسفيراترول، وهو أحد مضادات الأكسدة المحددة الموجودة بشكل رئيسي في جلد العنب ، يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر عن طريق تقليل الالتهاب في الدماغ وكذلك التخلص من ببتيد أميلويد بيتا، والذي تم ربطه بتطور هذا المرض.

خفض نسبة الالتهاب في الجسم
تم ربط الالتهاب المزمن بالسرطان وأمراض القلب والربو والسكري من النوع 2 والتهاب المفاصل الروماتويدي، من بين حالات أخرى. ويشير الخبراء إلى ان العنب مليء بمضادات الأكسدة مثل فيتامين سي وفيتامين ك والبوليفينول ومضادات الاكسدة والأنثوسيانين، وكلها يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب، كما يقول جيسي فيدر، آر دي والمدرب الشخصي في ستورث ويرهاوس.

وتقول المدربة جيسي فيدر: “من المعروف أن العنب – وخاصة العنب الأحمر – غني بالريسفيراترول، أظهرت الأبحاث أن هذا المركب يحمي من الإجهاد التأكسدي والالتهابات،على وجه التحديد ، يوفر ريسفيراترول بطانة واقية للأوعية الدموية لمنع الإصابة، وبالتالي درء التهاب القلب”.

موازنة ضغط الدم
يقترح الأخصائي ماكافوي وميتري تناول وجبات خفيفة من بعض أنواع العنب ،والتي يمكن أن تساعد في موازنة ضغط الدم لأنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم ومنخفضة في الصوديوم.

وأشارت دراسة أجريت عام 2016 في مجلة Nutrients إلى أن البوتاسيوم يساعد في خفض ضغط الدم عن طريق المساعدة في توسيع الأوردة والشرايين مع التخلص من الصوديوم الزائد.

نوم عميق أكثر
يعتبر الخبراء العنب وجبة خفيفة رائعة في المساء لأنها يمكن أن تساعد على النوم، لأن هذه الفاكهة تحتوي على كمية صغيرة من الميلاتونين الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ في الجسم.

قد تحدث اضطرابات في المعدة في حال الإفراط في تناول العنب
يقول الأخصائيون: “الفركتوز هو سكر طبيعي موجود في الفواكه ويمكن أن يسبب الغازات عند استهلاكه بكميات كبيرة، لذلك، عندما تأكل الكثير ، قد تصاب بألم في المعدة بسبب الغازات. قد تلعب العفص الموجود في العنب أيضا دورا في اضطراب المعدة: هذه البوليفينول التي تحدث بشكل طبيعي، والتي توجد في الجلد والبذور، يمكن أن تسبب الغثيان والإسهال إذا أكل بكميات كبيرة “.

زيادة مناعة الجسم
تصف الأخصائية سارة شاتفيلد العنب بأنه أحد وجباتها الخفيفة، لأن هذه الفاكهة مليئة بفيتامين C وبيتا كاروتين وكيرسيتين ومضادات الأكسدة الأخرى المعروفة بتعزيز صحة المناعة.

#اخبار #صحة

اختيار المحررين