الطفل العنيد كيف أفهم طبيعة سلوكه وأتعامل معه بحكمة؟

731 مشاهدة
08:43 - 2021-09-10
اسرة و طفل

الداعي نيوز / متابعة 

يعدّ التعامل مع الطفل العنيد تحدّياً للأهل، فالطلبات البسيطة قد تتحول إلى صراع.

والطرق المباشرة لجعله يتبع التوجيهات غالباً لا تعمل، ليظهر الطفل تصميمه الدؤوب على عدم تغيير موقفٍ ما بطاقة عالية من التحدي، معتمداً على حكمته الداخلية.

أما ما يسعى له الأهل هو الانضباط وهو أكثر من مجرد جعل الطفل يسمع ويطيع، إنما هو وسيلة للآباء لتمرير قيمهم الأساسية لأطفالهم.

وعندما يتعلق الأمر بتأديب الطفل العنيد فالعقوبة ليست الهدف الأساسي إنما وضع الحدود لتوجيه العناد بطرق مثمرة.

الطفل العنيد للحصول على شيء ما
يكسب الأطفال السمة العنيدة كجزء من شخصيتهم وذلك للحصول على شيء ما.
هذا لأن بعض الأطفال يعتقدون أنه فقط من خلال العناد يمكنهم الحصول على ما يريدون.

لذلك بمجرد إثبات أنّ هذه النظرية المكتشفة تسفر عن نتيجة إيجابية، يبدأ الطفل يتطبيق نفس حيلة العناد كأداة للحصول على ما هو مطلوب.

صفات الطفل العنيد
 • يتمسك الطفل العنيد برأيه وغير مستعد لسماع ما تقوله.

 • لديه حاجة ماسّة للاعتراف بوجوده والإصغاء إليه، ولهذا يحاول أن يجذب الانتباه كثيراً.

 • مستقل بشدة، وملتزم ومصمم على فعل ما يحلو له.

 • يصاب بنوبات من الغضب بشكل متواتر.

 • لديه صفات قيادية قوية وقد يكون متسلطاً في كثير من الاحيان.

كيف أتعامل مع الطفل العنيد
إليك بعض النصائح التي يمكن أن تكون مفيدة أثناء التعامل مع الطبيعة العنيدة لطفلك:

- أصغِ لطفلك

- تواصل معه ولا تجبره

- امنحه خيارات

- حافظ على هدوئك

- افهم وجهة نظر الطفل العنيد

حاول أن تنظر إلى المواقف من وجهة نظره وضع نفسك مكان طفلك. وحاول أن تتخيل ما يجب أن يمر به ليتصرف بطريقةٍ ما.

كلما زادت معرفتك بطفلك كلما عرفت طريقة التعامل مع عناده.

تعاطف معه دون الاستسلام لمطالبه.

وفي الختام فليس كلّ طفل يملك إرادة حرّة عنيداً، لذلك من المهم أن نفهم طبيعة الطفل جيّداً قبل اتخاذ أي إجراء.

اختيار المحررين