منارات ربانية

الناس وطلبها للحقيقة

665 مشاهدة
12:03 - 2021-03-29
إضاءات ربانية

إن الحقيقة التي يمثلها معنى الله المعبود به ((واحدة)) وكل إنسان يطلبها ويبحث عنها بدليل خوفهم من الموت ورغبتهم في البقاء 
وقد أصبح الناس على الأرض أمامها ثلاثة أقسام 

فأما ((القسم الاول)) منهم وهم أكثر الناس على الأرض فهم الذين وصلوا إليها وهما دنياويا زائلا بدليل بقائهم على الخوف من الموت وبحثهم عنها وطلبهم لها لأنهم مخلوقون بها ومنها وهي بذلك تمثل أصلهم المفقود.

وأما ((القسم الثاني )) منهم  وهم غالبية الناس على الأرض فهم بالاضافة الى أنهم دنياويون فقد سلكوا طريقا آخر للبحث عنها وهو طريق الدين الموروث الذي اتخذوه شعائر رفعوها بعقيدة فاسدة وهي عقيدة الاطعام والارزاق التي لم يملكوا بها من غايتهم الحقة التي يبحث عنها كل انسان وكل شيء غير الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئا

إن الحقيقة التي يمثلها معنى الله المعبود به ((واحدة)) وكل إنسان يطلبها ويبحث عنها بدليل خوفهم من الموت ورغبتهم في البقاء 

وأما ((القسم الثالث)) منهم وهم إلى يومنا هذا يمثلون القلة من الناس على الأرض وهم الربانيون الذين شهدوا الغاية الحقة بمعنى الشهادة الحق وهو حضور المعنى بمظهر ناطق لها هو شرطها بأن سمعوه ورأوه وشموه ولمسوه وذاقوه ومسوا به الحقيقة هذه وفطروا عليها وولدوا إليها ونموا بها واتصفوا بها وتطبعوا فأصبحوا مظاهر ربانية لها  يدعون الناس اليها ويدلون من يشاء منهم عليها بمعنى الشهادة الطبيعي وهو حضور المعنى

اختيار المحررين