بعد قرار المركزي زيادة مبيعاته لتلافي الارتفاع .. الـ100 دولار فوق الـ150 ألف دينار

117 مشاهدة
10:41 - 2022-12-05
محلي

الداعي نيوز / بغداد

لأول مرة، ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار، ، في البورصة الرئيسة بالعاصمة بغداد، لتتجاوز 1500 دينار مقابل الـدولار الواحد، بالمقابل، قرر البنك المركزي العراقي، زيادة المبيعات الأسبوعية من الدولار الأمريكي في مزاد بيع العملة.

ووفقاً لوثيقة صادرة من البنك موجهة إلى شركات التوسط لبيع وشراء العملات الأجنبية، جاء فيها: "انطلاقا من أهـداف هذا البنك في تحقيق الاستقرار في المستوى العام للأسعار وأسعار الصرف ولتلبية الطلب المرتفع على العملة الأجنبية في الأسواق المحلية تقرر زيادة الحصة الأسبوعية للمبيعات النقدية من الدولار اعتبارا من اليوم الاثنين. 

وأكد البنك استعداده العملة لتلبية احتياجات المواطنين كافة من العملات الأجنبية وفق الأغراض المسموح بتمويلها قانونياً، فضلا عن تمويل بطاقات الدفع الإلكترونية التي تستخدم في عمليات الدفع خارج العراق بسعر صرف 1470 دينارا عراقيا للدولار الواحد وذلك مع الالتزام بما ورد في ضوابط الأجنبية لسنة 2021 فضلا عن قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب رقم 39 لسنة 2015.

وبحسب الوثيقة حدد البنك حصول الشركات
بحسب تصنيفها، إذ تحصل الشركات فئة A على
مليون و800 ألف دولار أسبوعياً، والشركات فئة B على 750 ألف دولار أسبوعياً، والشركات فئة C على 80 ألف دولار أسبوعياً، والمصارف 200 ألف دولار أسبوعياً.

وشهدت بورصتا الكفاح والحارثية المركزيتان في بغداد، في الساعة الواحدة بعد ظهر أمس ارتفاعا بسعر صرف الدولار وصل إلى 150100 دينار مقابل 100 دولار أمريكي. بينما كانت الأسعار صباح أمس 149650 دينارا عراقيا مقابل 100 دولار أمريكي.

وارتفعت أسعار البيع والشراء في محال الصيرفة
بالأسواق المحلية في بغداد، حيث بلغ سعر البيع
150250دينارا عراقيا لكل 100 دولار أمريكي، بينما بلغت أسعار الشراء 149500 دينار عراقي لكل 100 دولار أمريكي.وأواخر عام 2020، قرر البنك المركزي العراقي خفض قيمة الدينار المحلي أمام الـدولار من 1190 ديناراً للدولار الواحد إلى 1450 ديناراً، لاحتواء أزمة مالية كانت بغداد تعاني منها جراء تراجع كبير في أسعار النفط بفعل تداعيات جائحة كورونا.

وتسبب القرار بارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية بأكثر من 20 في المئة، وهوما أثر سلبا في حياة أصحاب الدخل المحدود والطبقة المتوسطة.

 

اختيار المحررين