صاروخ خارج عن السيطرة على وشك الاصطدام بالقمر

222 مشاهدة
10:37 - 2022-01-27
أخبار منوعة

الداعي نيوز / متابعة 

بعد أن انطلق في الفضاء منذ ما يقارب سبع سنوات، ها هو صاروخ “سبيس إكس”، في طريقه الآن لضرب القمر في بداية شهر مارس.

الصاروخ “فالكون 9” انطلق في الأصل من فلوريدا في فبراير 2015 كجزء من مهمة بين الكواكب لإرسال قمر صناعي للطقس الفضائي في رحلة طولها أكثر من مليون كيلومتر عن الأرض.

وانتهت المرحلة الأولى من حرق طويل لمحركاتها وإرسال مرصد المناخ في الفضاء السحيق في موقع محايد الجاذبية يبعد أربع مرات مسافة بعدنا عن القمر وفي خط مباشر مع الشمس.

وأصبحت المرحلة الثانية من الصاروخ مهجورة. إذ أفادت ArsTechnica أن المرحلة الثانية من صاروخ “فالكون 9” التابع لشركة “سبيس إكس” المملوكة للملياردير الأميركي إيلون موسك، أكملت حرقا طويلا لمحركاتها قبل نشر مرصد المناخ في الفضاء السحيق.

وبحسب عالم الأرصاد إريك بيرغر، لم يتبق لها وقود كاف لإعادتها إلى الغلاف الجوي للأرض، بالإضافة إلى الافتقار إلى الطاقة للهروب من جاذبية نظام الأرض والقمر، وهو ما ترك المرحلة الثانية من الصاروخ في مدار فوضوي حول كوكبنا منذ فبراير 2015.

ووفقا لعلماء الفلك فإن المرحلة الثانية من الصاروخ ستصطدم بالقمر بسرعة 2.58 كيلومتر في الثانية في غضون أسابيع.

ومن المتوقع حدوث التأثير في 4 مارس 2022، وفقا لبيل غراي، الذي يشرف على برمجة Project Pluto software لتتبع الأجسام القريبة من الأرض، والذي يرجح أن يحدث التصادم في الجانب البعيد من القمر، بالقرب من خط الاستواء.

ورغم ذلك، لا يزال الموقع الدقيق الذي سيضربه الصاروخ غير واضح بسبب التأثير غير المتوقع لضوء الشمس “الذي يدفع” الصاروخ و”الغموض في قياس فترات الدوران” ما قد يغير مداره بشكل طفيف.

اختيار المحررين