منارات ربانية

قوارير من فضة

245 مشاهدة
09:09 - 2023-05-19
ثقافة عامة


تقرير :انتخاب القيسي 


كثيراً من ما نسمع بأن هنالك  مبدعات بمجال عملهن يعملن بجد  ويجعلن لمشوار هن بصمةً مؤثرةً في حياة  الاخرين  لكن هل سمعت  أنك قد  تكون أنت المعالج والمريض بنفس الوقت؟؟؟؟
نعم .... هذا ما حدث مع الممرضة  (نورس علي)  ذات السابعة والعشرين ربيعاً والعاملة في مستشفى الكرامة في جانب الكرخ ببغداد
خريجة معهد طبي  وحاصلة على  شهادة باحثة أجتماعية
عشقت مهنة الطب  وخطت خطوات كبيرة نحو تحقيق هدفها
حصلت على شهادة تقديرية من مركز الهوية   وشكر وتقدير من الصحة لجهودها المبذولة  في مجال عملها كما ان أغلب  مرضى الفشل الكلوي  يعرفونها  ويثنون عليها وعلى حسن اخلاقها و طيبتها في التعامل معهم  لترسم البسمة على وجوه المرضى  وهي تعالجهم وتخفف عنهم الكثير من معاناتها والامهم لا تأبه للتعب والاجهاد  المهم أن  تكون حريصة  على سلامة المرضى  وعوناً لهم 
لم يتوقف دعمها فقط لمرضى الفشل الكلوي بل تعدى ذلك الى أنها 
شاركت بعدة  حملات للأطفال (مرضى  السرطان) مع فريق سفيرة الطفولة د زينه القرغلي  وحملات توعية واخرى حول الاقلاع عن التدخين والمخدرات لطلاب الجامعات مع مركز الهويه  إضافة الى المساعدة في توفير سلات غذائية  للأيتام  وشاركت بأكبر مؤتمر للطب التكميلي بالشرق الاوسط  
  
لتحصل المفاجأة بعدها  عندما 
أصيبت هي ايضا بالمرض نفسه الذي كانت تعالج منه المرضى لتتحول حياتها الى  كابوس حقيقي وتعيش ايامها تحت وطأة المرض نفسه وذات المعاناة  لكنها لم تتوقف وتستسلم لليأس   بل علىالعكس من ذلك فأصبح  جل تفكيرها  هموم المرضى 
وكيفية السعي من أجل التخفيف عنهم  والتعريف بمعاناتهم  وتوفير بعض الأدوية التي يحتاجونها أثناء الديلزة الدموية  خاصة أن اغلبهم من الطبقة الفقيرة الذين لايملك الغالبية منهم حتى  أجرة نقل للذهاب  للمشفى 
طموحها وأمنيتها اليوم ايجاد طرق  ووسائل علاجية أفضل للمرض  لتخليصهم  من المعاناة التي  يعيشوها 
وسوف تسعى لذلك وتكون ملهمة للكثير  من بنات جنسها للتعريف بخطورة هذا  المرض وكيفية الوقاية منه 
حكمتها في الحياة 
ان التجارب خلاصة الحياة بدون التجارب لن يعي الانسان  أخطائه ويعجز عن تحقيق طموحه.

اختيار المحررين