منارات ربانية

القشلة موقعها وسبب تسميتها

132 مشاهدة
10:20 - 2022-05-23
ثقافة عامة

الداعي نيوز/ ثقافة عامة

تعد بناية القشلة أو ما يطلق عليه "سراي الحكومة القديم" من البنايات البغدادية التراثية التي يعود تاريخ بنائها إلى النصف الثاني من القرن الـ19 للميلاد يوم كانت بغداد ولاية تابعة للدولة العثمانية.

 

القشلة سابقا

تقع القشلة في منطقة السراي الحكومي والذي يحاذي نهر دجلة وفي نهاية شارع المتنبي, شيدها موفق الخادم لذا سميت (بالمدرسة الموفقية) وقد ذكرت في التواريخ عام 602هجري.
ولفظ القشلة وباللغة التركية القشلاغ يطلق على ثكنة الجند وقت تعسكرهم، وكان اسمها في البداية قشلة البيادة أي ثكنة الجنود المشاة، ثم تحوّل تدريجاً الى قشلة الترك ثم الى قشلة بغداد.

حديقة القشلة

وأصل لفظ القشلة من كلمة في اللغة العثمانية التركية وهي تعني المشتى أي المكان الذي يقي الإنسان من تقلّبات الجوّ، ثم خصّصت لاقامة الجنود وقت السلم، أي ما معناه الثكنة العسكرية أو المعسكر كما يطلق عليه الآن.

ساعة القشلة ببغداد

وهذه الثكنة أحتضنت في داخلها آنذاك آلاف الجنود والمسؤولين عنهم ومخازنهم ومستودعاتهم، بل إذا ما تمعّنت بها تجدها دائرة مدنية عسكرية تحت لواء الباشا، كما تشير الوثائق الموجودة في المتحف الوطني العراقي ودائرة الآثار والتراث في وزارة السياحة والآثار.
وبعدما شيد الوالي العثماني مدحت باشا مبنى القشلة في وسط مبنى المدرسة الموفقية، وضع ساعة جميلة ذات الأربعة أوجه وبنى لها برجاً يبلغ أرتفاعه 22 متراً وجعل الساعة لايقاظ الجنود وإعلامهم بأوقات التدريب العسكري.

اختيار المحررين