رياضة

الجواز العراقي لـ”جيمي قريشي” يحتاج توقيعاً واحداً

577 مشاهدة
12:57 - 2022-05-06
محلي


الداعي نيوز / متابعة


كشفت مصادر أن الحل الوحيد لمنح لاعب شباب نادي برايتون أند هوف ألبيون الإنجليزي تحت سن 18، جيمي قريشي، الجواز العراقي هو بموافقة خطية من رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، كي يتسنى له تمثيل منتخب العراق.
 
وقالت المصادر إن القضية معقدة للغاية بخصوص إكمال الأوراق العراقية الثبوتية للاعب المولود في أنجلترا، في الـ2 فبراير/شباط 2004، لكون والديه لا يملكان الجنسية العراقية، الأب هو باكستاني والأم ماليزية.

وأوضحت المصادر أن جدة اللاعب جيمي قريشي من جهة والده، هي عراقية الأصل، وُلدت في بغداد في عام 1924، ولكنها لا تملك الأوراق الرسمية الثبوتية، ولديها فقط ورقة الولادة من قبل إحدى الكنائس، المعروفة بإسم كنيسة اللاتين للآباء الكرمليين، بحكم أنها من الديانة المسيحية، مؤكدةً أنها غادرت العراق قبل صدور قانون الأحوال الشخصية العراقي في عام 1957، المعني بإصدار الأوراق الرسمية.
 
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن وزارة الداخلية العراقية لم تتمكن من إيجاد أي ورقة رسمية لجدة اللاعب، وعليه يتطلب إيجاد شهادة ميلادها، والتي تعرف بالوثيقة العثمانية، وإلا فمن الصعب إكمال إكمال الإجراءات وفق السياقات الإدارية، بحسب ما ينص عليه القانون العراقي.
 
وختمت المصادر حديثها بالتأكيد على أن الموهبة الكروية الناشطة في الدوري الإنجليزي تحت سن 18 عاماً، يحتاج لاستثناء مباشر من قبل رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، من أجل الإسراع بمنح جدة جيمي قريشي الجنسية العراقية، ومن بعدها تُمنح لوالده، حتى ينالها اللاعب، وحينها يتم  تسجيله كلاعب رسمي في كشوفات منتخب “أسود الرافدين”، ضمن سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

#اخبار #العراق #رياضة

اختيار المحررين